4 مواليد بمستشفى دانة الامارات في أبوظبي في الساعات الاولى من عيد الفطر و6 مواليد في آخر أيام الشهر الفضيل

4 مواليد بمستشفى دانة الامارات في أبوظبي في الساعات الاولى من عيد الفطر و6 مواليد في آخر أيام الشهر الفضيل

استقبل مستشفى دانة الامارات في أبوظبي في الساعات الأولى من عيد الفطر السعيد 4 مواليد بينما ودّع الشهر الفضيل بولادة 6 مواليد جميعهم إناث في 30 رمضان (آخر أيام الشهر الفضيل)، كما استقبل مستشفى دانة الإمارات خلال شهر رمضان المبارك 419 مولوداً منهم 191 مواطنًا ومواطنة، وبلغ اجمالي المواليد التوائم خلال رمضان 14 توأماً (منهم حالة واحدة لثلاث توائم)، بينما بلغ عدد الذكور 217 طفلاً والإناث 202، وبذلك ارتفع عدد المواليد الى 18046 مولوداً في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 وحتى اليوم الأحد 24 مايو 2020.

وقال السيد ماريانو جونزاليز، الرئيس التنفيذي لمستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في ابوظبي، “اننا فخورون بأن نرحب بالمواليد خلال الساعات الأولى من أيام عيد الفطر السعيد في المستشفى التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي مشيراً إلى أن الأطفال والأمهات في صحة جيدة. ومع المواليد الجدد اليوم فقد ارتفع عدد المواليد الى 18046 مولوداً في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 وحتى اليوم الأحد، منهم 9374 مواليد ذكور و 8672 مولودا أنثى، وكان اجمالي المواليد المواطنين 9762 مولوداً، ويشرف على المواليد أكثر من 200 طبيباً وطبيبة وممرضة وقابلة قانونية من قسم الولادة وقسم طب الأطفال وحديثي الولادة، وإننا نتوقع استقبال 7 مواليد اخرين مع نهاية اليوم.”

وأضاف، “في ظل الظروف المحيطة بوباء كوفيد 19 فإن المواليد الجدد يأتون لأهاليهم ولنا ببارقة أمل وسعادة حيث نحتفل بمواليدنا يومياً واليوم الفرحة مضاعفة لجميع كوادرنا الطبية. وإننا نؤكد أخذنا لجميع المعايير الاحترازية المطبقة عالمياً وبتوجيهات الجهات الصحية في الدولة ودائرة الصحة أبوظبي لتعزيز سلامة مواليدنا والامهات الحوامل والعائلات التي تستقبل مواليدها خلال هذه الفترة بالإضافة إلى حماية جميع العاملين في مستشفى دانة الامارات على مدار الساعة والعام.”

وقال الدكتور سعدون سامي سعدون، الرئيس الطبي واستشاري أمراض النساء والولادة في مستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال، “إننا نتفهم قلق بعض العائلات والأمهات الحوامل في هذه الفترة من تفشي وباء كوفيد 19 وإننا ندعو جميع الامهات بالالتزام في المعايير الاحترازية كالبقاء في المنزل الا للضرورة القصوى والمحافظة على التباعد الجسدي وتعقيم اليدين وطلب النصيحة الطبية في حال ظهور أعراض مشابهة لأعراض فيروس كورونا بالاضافة الى التأكد من استمرارية الحصول على الرعاية الطبية خلال فترة الحمل واجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الام والجنين. كما يمكن للسيدات طلب خدمة الاستشارات الطبية عبر الهاتف أو الفيديو أو زيارة الطبيب للمنزل في الحالات الغير عاجلة إن رغبت الأم بذلك بالاضافة الى توصيل الأدوية للمنازل، أو يمكنها زيارة المستشفى لزيارة الطبيب حيث نؤكد ان في جميع الاقسام لدينا وبالأخص قسم أمراض النساء والولادة فإن كافة المعايير مطبقة بدقة ومنها تقليل اوقات الانتظار وتقليل مساحات الانتظار وزيادة الوقت بين كل موعد وموعد، وتعقيم جميع الاقسام باستمرار ووضع الحواجز البلاستيكية بين المرضى والموظفين وإلزام جميع الاشخاص داخل المستشفى بارتداء الكمامة والحد من عدد الزائرين المسموح بهم داخل المستشفى وتحديد مواعيد لزيارة المرضى وغيرها من الاحتياطات اللازمة. ما يهمنا هو استمرار تقديم الرعاية الطبية التي تحتاجها السيدات بشكل عام وبالأخص السيدات الحوامل بالاضافة إلى مرضانا الأطفال مشيراً الى انشاء مركز للفحص الأولي على مدخل المستشفى لفحص جميع الأشخاص قبل دخولهم للمستشفى وعزل اي مريض يشتبه بإصابته أو لديه أعراض معينة.”

وقد استقبلت مستشفى دانة الامارات مولودها الأول في اول ايام عيد الفطر السعيد للسيد زايد المنصوري، اماراتي، الساعة 2:33 بعد منتصف الليل. وقال والد الطفل، “كان موعد ولادة زوجتي قبل ستة أيام ولكن بمشيئة الله بدأت بوادر الولادة في آخر ايام الشهر الفضيل وها نحن نحتفل بالعيد وبقدوم مولودنا الأول وقد اسميناه خليفة وبلغ وزنه 2.4 كغم. جعله الله من أبناء السعادة. واحب ان اشكر طاقم مستشفى دانة الامارات لرعايتهم المستمرة لزوجتي وطفلي وبالأخص حالياً في الظروف التي نمر بها مع وباء فيروس كوفيد 19 حيث شهدنا تطبيق المعايير بحزم وذلك لتعزيز سلامة المرضى في المستشفى. إن خليفة يأتي لنا بالأمل والفرح وندعو الله أن تمر هذه الأيام وتعود امور الحياة لما كانت عليه وافضل.”

أما ثاني مواليد عيد الفطر السعيد فكانت لأسرة السيد محمد عبدالله جداوي والتي ولدت بعد دقائق معدودة من صلاة الفجر. وقال والدها “لقد أسمينا مولودتنا خولة وقد بلغ وزنها 3.26 كغم. وبحسب الأطباء ومدة الحمل فقد كان من المتوقع ولادتها بعد خمسة أيام. إن ولادتها في هذا الوقت أدخلت الفرحه على العائله في هذا اليوم المميز، جعلها الله قرة أعيننا ومن الأبناء الصالحين، ونحمد الله بأنها ووالدتها بصحة جيدة. وإن فرحتنا بالمناسبة مضاعفة في هذا اليوم المبارك.”

أما ثالث مواليد العيد، فقد أبصر النور الساعة 5:00 فجراً لعائلة الدكتور عبدالله المرزوقي. وقال والده، “هو ثالث طفل لنا وكان في انتظاره اخاه سلطان واخته فاطمة، وقد أسميناه علي على اسم جده. وكان من المتوقع الولادة يوم 31 مايو ولكن بمشيئة الله انضم لعائلتنا اليوم لنحتفل سوياً بالعيد. يأتي لنا بأمل وفرحة كبيرة في هذه الفترة. وكوني طبيب في الامراض الباطنية وفي الصفوف الأولى لمكافحة انتشار وباء كورونا ففي الثلاث أشهر الماضية لم أر عائلتي إلا بضعة مرات وبعد اجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا في كل مرة وإجراء الاحترازات اللازمة واني سعيد اني شهدت ولادة طفلي. علماً أني سأعود لعملي خلال اليومين القادمين فهذا جزء من دوري في المجتمع لأساند الجهود الوطنية في مكافحة المرض ورعاية المرضى وفق اعلى مستويات الجودة. ومن هنا اشكر مستشفى دانة الامارات والطاقم الطبي على رعاية زوجتي وطفلي والاهتمام بتقديم أفضل الخدمات الصحية لهما والتزامهم بتطبيق كافة المعايير الاحترازية للمحافظة على سلامة المرضى والعائلات، ولاحتفالهم بنا اليوم.”

× Whatsapp