مستشفى دانة الأمارات في أبوظبي ينظم حملة توعية بسرطان الثدي خلال أكتوبر تشمل إجراء فحوصات مجانية للثدي طوال الشهر

مستشفى دانة الأمارات في أبوظبي ينظم حملة توعية بسرطان الثدي خلال أكتوبر تشمل إجراء فحوصات مجانية للثدي طوال الشهر

4 أكتوبر 2020، أبو ظبي: ينظم مستشفى دانة الامارات للنساء والاطفال في ابوظبي الذي تمتلكه وتديره المجموعة الشرقية للخدمات الطبية حملة توعوية طوال شهر اكتوبر للتوعية بسرطان الثدي والوقاية منه، حيث يعتبر شهر اكتوبر، شهر الوقاية والتوعية بسرطان الثدي الذي يمكن السيطرة عليه والشفاء منه تماماً، في حال اكتشاف الحالات مبكراً وفي مراحلها الأولية.

وتماشياً مع مبادرات المسؤولية المجتمعية للمجموعة والمستشفى، تشمل حملة التوعية والتي تأتي تحت شعار “الفحص الدوري للثدي لا يتوقف خلال الجائحة” إجراء فحوصات مجانية للنساء بعمر 40 عاماً وما فوق طوال الشهر لاستبعاد الاصابة بسرطان الثدي وتشخيص أي حالات في مراحلها المبكرة، وبإمكان الراغبات في إجراء الفحص التواصل مع قسم تصوير وتشخيص أمراض الثدي في المستشفى لحجز موعد وتسهيل عملية إجراء الفحص وذلك في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا. كما تتضمن الأنشطة محاضرات توعوية افتراضية كل يوم خميس في شهر أكتوبر باللغتين العربية والأنجليزية.

وقال الدكتور سعدون سامي سعدون، الرئيس الطبي في مجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن المستشفى يضم وحدات وأقسام تشخيصية متطورة مزودة بأحدث المعدات والاجهزة رقمية ذات تقنية عالية، وكوادر طبية وفنية ذات كفاءات عالية، مشيراً إلى توفر مختلف التقنيات التشخيصية بمراحلها المختلفة ومنها إجراء الخزعات وصولاً الى خدمات ذات جودة عالية ونتائج دقيقة، و منذ افتتاح المستشفى في أكتوبر 2015 تم إجراء أكثر من 5000 فحص تشمل الفحوصات التشخيصية الشعاعية للثدي والفحوصات الدورية (الماموجرام) ، وفحوصات الموجات الفوق الصوتية، مشيراً إلى أن المستشفى معتمد من قبل دائرة الصحة – أبوظبي كمركز للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وأضاف أن توفيرنا لفحوصات الكشف المبكر بالمجان خلال شهر أكتوبر يهدف إلى فحص عدد أكبر من السيدات وتشجيعهن لإجراء الفحص مؤكداً تطبيق المستشفى لكافة الاجراءات الاحترازية وأن النساء الراغبات في إجراء الفحص في المستشفى ستتوفر لهن معلومات شاملة عن سرطان الثدي ودور الكشف الدوري في تشخيص الحالات مبكراً، وذلك من قبل مختصين لديهم خبرات واسعة في هذا المجال وقد أكد أنه يجب على النساء من عمر 40 سنة فما فوق إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية وجعلها في قائمة أولوياتهن مرة كل سنتين على الأقل حسب معايير دائرة الصحة أبو ظبي.

ومن جانبه قال الدكتور عادل القيسي، مدير قسم الأشعة في مستشفى دانة الإمارات أن الدراسات والأبحاث العلمية أكدت أن اكتشاف سرطان الثدي في المرحلة الأولى من الإصابة يساعد في الوصول إلى الشفاء التام بنسبة تزيد عن 90%، ما يشجع النساء لإجراء الفحص الذاتي والكشف الدوري حيث أن سرطان الثدي ثاني اكثر سرطان انتشاراً بين النساء، وأنه في حال اكتشاف الإصابة في المراحل المتأخرة من الإصابة تقل نسبة الشفاء التام من المرض مؤكداً على أهمية هذه الحملات في رفع الوعي العام بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وحث النساء على المواظبة على الفحوصات الدورية واجراء الفحص الذاتي للثدي للكشف عنه في مراحل مبكرة ما يعزز احتمالية العلاج والشفاء منه بشكل كبير.

وأضافت إيمان علي الشرفاء، رئيس إدارة العمليات في مستشفى دانة الإمارات أن الفعاليات طوال الشهر تأتي بما يتماشى مع أولويات دائرة الصحة أبوظبي كما أننا نقوم بالتعاون مع مختلف المؤسسات والجامعات والمدارس للوصول الى أكبر عدد من النساء لتحفيزهن على إجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن الأمراض كسرطان الثدي، وتشمل أنشطتنا تنظيم سلسلة من المحاضرات والندوات الافتراضية يحاضر فيها خبراء من أطباء الأمراض النسائية، وسيتم تنظيم عدد من هذه الفعاليات من خلال منصة زوم، بحيث تستهدف السيدات من مختلف الأعمار الى جانب التركيز على طالبات الجامعات لتوعيتهن من عمر صغير عن الكشف الذاتي للثدي وإتاحة المجال أمامهن للمشاركة افتراضياً في محاضرات التوعية.

وأوضحت أنه سيتم تنظيم أنشطة رياضية افتراضية للتأكيد على أهمية ممارسة الرياضة بشكل مستمر وتشجيع مختلف فئات المجتمع بالذات الفئات المستهدفة في الحرص على ممارسة الرياضية كسلوك يومي والاهتمام بالغذاء الصحي لتعزيز المناعة الذاتية.