المسالك البولية والتناسلية

عيادة أمراض المسالك البولية النسائية واضطرابات قاع الحوض

تقدم عيادة مستشفى دانة الإمارات المخصصة لأمراض المسالك البولية النسائية واضطرابات قاع الحوض رعاية شاملة مصممة خصيصًا للنساء اللواتي يعانين من اضطرابات في الحوض وقاعه.

من هو أخصائي المسالك البولية النسائية؟

طبيب المسالك البولية النسائية هو جراح متخصص يركز على تلبية احتياجات الرعاية الصحية للنساء اللواتي يعانين من اضطرابات قاع الحوض، والتي تشمل المشكلات المتعلقة بالعضلات والأربطة والأنسجة الضامة التي تدعم الأعضاء الداخلية.

تحدث اضطرابات قاع الحوض عندما تتعرض النساء لضعف في عضلات تلك المنطقة أو تمزقات في النسيج الضام، والتي تنتج عادة عن عوامل مثل الإجهاد الشديد أثناء الولادة أو الأنشطة الشاقة المتكررة أو انقطاع الطمث أو الأمراض المزمنة أو جراحة الحوض. تشمل العوامل الإضافية التي تساهم في ضعف قاع الحوض الرفع المتكرر للأثقال وتعاطي التبغ والاستعداد الوراثي.

يمكن للمرضى طلب التقييم من خلال إحالات الأطباء أو عبر حجز موعد مباشرة. اضغط هنا أو هنا

خدماتنا

• تشمل خبراتنا تقييم اضطرابات قاع الحوض وتشخيصها وإدارتها وعلاجها.

• نتخصص في التقييم السريري للنساء اللواتي يعانين من خلل في المسالك البولية السفلية.

• خبرة في في إجراء مجموعة من الدراسات المخبرية والشعاعية والتداخلية وتحليلها، والتي تشمل تنظير المثانة، واختبار ديناميكية البول، وقياس الضغط الشرجي، والموجات فوق الصوتية داخل الشرج.

• نقوم بإعداد خطط مخصصة تدمج الخيارات الطبية والسلوكية والجراحية.

• يمتد التزامنا ليشمل تعزيز صحة قاع الحوض لدى النساء من خلال البحث والتعليم.

مجالات الخبرة:

مشاكل المسالك البولية، بما في ذلك سلس البول والتهاب المسالك البولية المتكرر والتهاب المثانة الخلالي أو متلازمة آلام المثانة والرتوج الإحليلية وخلل إفراغ البول والمثانة العصبية والبيلة الدموية (الدم في البول).

التحديات المتعلقة بحركة الأمعاء، مثل سلس البراز وخلل التغوط.

المخاوف المهبلية، بما في ذلك تدلي أعضاء الحوض، ورضوح الولادة، والنواسير المثانية المهبلية والمستقيمية المهبلية، والمضاعفات الناشئة عن جراحات قاع الحوض، والمشكلات المتعلقة بالشبكة، واضطرابات آلام الحوض/الفرج.

آلية عملنا

نجري مجموعة شاملة من الفحوصات ونقدم للمرضى أحدث العلاجات المحافظة والطبية والجراحية. بالإضافة إلى ذلك، نعمل على تنفيذ إجراءات طبية محددة للحالات التي تطلب جراحة اليوم الواحد أو في العيادات الخارجية بشكلٍ يضمن راحة مرضانا.

يشمل نطاق الخدمات التي نقدمها ما يلي:

  • مجموعة من الفحوصات: تحليل البول ودراسات ديناميكية البول متعددة القنوات والموجات فوق الصوتية لمنطقة العجان وتنظير المثانة والإحليل وخزعة المثانة.
  • المعالجة غير الجراحية لسلس البول، ومعالجة سلس البول الإجهادي وفرط نشاط المثانة.
  • اتباع الطرق غير الجراحية لعلاج تدلي أعضاء الحوض، بما في ذلك هبوط الرحم والمثانة والمهبل.
  • تطبيق تقنيات تدريب المثانة.
  • استخدام علاجات مثل العلاج الطبيعي وعلاج قاع الحوض والارتجاع البيولوجي والتحفيز الكهربائي العصبي العضلي وعقد دروس لتثقيف المرضى.
  • عيادات متخصصة للعناية بالعجان.
  • عيادات مخصصة لتركيب الفرزدج ورعايته.
  • توفير التوجيه بشأن رعاية القسطرة، بما في ذلك التدريب على القسطرة الذاتية المتقطعة.
  • توفير عيادات تقطير المثانة المخصصة لمتلازمة آلام المثانة.
  • إعطاء العلاج الدوائي.
  • تحفيز العصب الظنبوبي عن طريق الجلد.
  • الاستفادة من تقنيات تحفيز العصب العجزي.
  • إجراء عمليات جراحية لعلاج سلس البول والتدلي.

حالتك وعلاجك

مشكلات المسالك البولية

قد تواجه النساء من جميع الأعمار مشاكل بولية تتراوح من التسرب أثناء الأنشطة إلى أعراض المثانة مفرطة النشاط والشكاوى المزمنة من متلازمة آلام المثانة. يتميز سلس البول الإجهادي، الذي يحدث غالبًا بسبب عوامل مثل الولادة أو الإجهاد لفترة طويلة، بفقدان البول اللاإرادي. وتظهر المثانة المفرطة النشاط مع أعراض مثل كثرة التبول، والتبول الليلي، والإلحاح، وسلس البول الإلحاحي.

تقدم عيادتنا علاجات مختلفة لتعزيز التحكم في المثانة والقضاء على التسرب وتحسين جودة الحياة بشكل عام، وتشمل خيارات العلاج تعديلات في نمط الحياة والتدخلات الطبية والإجراءات الجراحية المصممة حسب شدة سلس البول.

تشمل الخيارات العلاجيو النوعية ما يلي:

  • العلاج الطبيعي لقاع الحوض
  • تركيب الفرزدج
  • عوامل تضخيم محيط الإحليل
  • جراحة المعلاق لدعم الإحليل
  • تحفيز العصب الظنبوبي الخلفي
  • حقن البوتوكس داخل المثانة
  • تحفيز العصب العجزي

تدلي أعضاء الحوض

يحدث تدلي قاع الحوض، وهو حالة نسائية شائعة، عندما تضعف الشبكة الداعمة للعضلات والأنسجة الليفية والأربطة، ما يؤدي إلى هبوط أعضاء الحوض – مثل المهبل وعنق الرحم والرحم والمثانة والإحليل والمستقيم – بشكل يشبه تدلي الأرجوحة. تشمل الأعراض انتفاخًا أو كتلة ملحوظة، غالبًا ما يكون الشعور بها على أنها إحساس بالثقل أو أنها موجودة بشكل واضح، وقد يواجه بعض الأفراد تحديات في تقليص قاع الحوض أو عضلات المهبل.

تعتمد قرارات العلاج على تأثير الأعراض على جودة الحياة، ولا تتطلب جميع الحالات تدخلًا طبيًا. تتوفر خيارات غير جراحية، مثل الفرزدج المهبلي وتمارين قاع الحوض المتخصصة. يقدم مستشفى دانة الإمارات علاجات جراحية وغير جراحية مصممة خصيصًا لعوامل فردية مثل شدة الهبوط والأعراض المرتبطة به والتاريخ الطبي والتفضيلات الشخصية.

يمكن للتدخلات غير الجراحية، بما في ذلك تعديلات نمط الحياة والتمارين والفرزدج المهبلي، أن تخفف من الانزعاج والضغط الناتج عن تدلي أعضاء الحوض.

تشمل التدخلات الجراحية لمعالجة أنواع مختلفة من تدلي أعضاء الحوض ما يلي:

  • إصلاح المثانة (القيلة المثانية) أو مجرى البول (القيلة الإحليلية)
  • استئصال الرحم
  • إصلاح الجدار المهبلي (تعليق قبو المهبل)
  • غلق المهبل
  • القيلة المستقيمية أو القيلة المعوية

تسرب الأمعاء العرضي (سلس البراز)

يشير تسرب الأمعاء العرضي إلى ضعف القدرة على التحكم في الغازات أو البراز، بدءًا من الصعوبات البسيطة في التحكم في الغازات إلى فقدان كبير للتحكم في البراز السائل أو المتماسك الذي يحدث يوميًا. هذه الحالة ليست شائعة وغالبًا ما تتزامن مع مشاكل في المسالك البولية. للأسف، بسبب الإحراج، يتجنب العديد من الأفراد علاج هذه الحالة.

تجدر الإشارة إلى أن الأدوية والتعديلات الغذائية يمكن أن تكون فعالة، وأن العلاج الطبيعي لقاع الحوض مع الارتجاع البيولوجي يلعب دورًا حاسمًا في العلاج. وبالنسبة لأولئك الذين تستمر أعراضهم على الرغم من العلاجات الأولية، تتوفر طرق مبتكرة، مثل تحفيز الأعصاب وحقن التضخيم والتدخلات الجراحية لإصلاح اضطراب العضلات.

الإدارة المتحفظة

إرشادات شرب الماء (المحافظة عل ترطيب الجسم) – لضمان وظائف الكلى المثلى، احرص على تناول كميات وفيرة من السوائل. حاول شرب ما لا يقل عن ست كؤوس من السوائل يوميًا (ما يعادل لتر ونصف إلى لترين)، مع التركيز على الماء العادي. إذا كانت رحلات الحمام الليلية المتكررة مزعجة، فقد يكون من المفيد التفكير في تناول مشروبك الأخير قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم.

إدارة تهيج المثانة: إذا كنت تعاني من تهيج المثانة، فكر في تقليل استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين تدريجيًا واستبدالها ببدائل مثل الشاي والقهوة منزوعي الكافيين وشاي الأعشاب والماء. لاحظ أن الشاي الأخضر والعديد من المشروبات الغازية تحتوي أيضًا على الكافيين. ينصح بالحد من تناول الكحول والحذر من المحليات لأنها قد تؤثر على صحة المثانة.

تدريب المثانة – يمكن لزيارات الحمام المتكررة تدريب المثانة على الاحتفاظ بكمية أقل من البول. يعد تدريب المثانة مفيدًا في تقليل الإلحاح والتكرار من خلال تعليم الأفراد التحكم في الحوافز وتقليل الرحلات المتسرعة إلى المرحاض. الهدف هو إعادة وظيفة المثانة إلى طبيعتها، مع تحديد فترات زمنية موصى بها للتبول كل 3 إلى 4 ساعات، والتبول 6-8 مرات في اليوم، ومن الأفضل ألا تزيد على مرة واحدة أثناء الليل. مع مرور الوقت، يجب أن تصبح المثانة أقل نشاطًا، ما يوفر تحكمًا أفضل.

تدريب عضلات قاع الحوض – يعد فهم موقع عضلات قاع الحوض ووظيفتها أمرًا ضروريًا للنساء، إذ تعمل هذه العضلات على دعم أعضاء البطن ومحتوياته وتنظم عمل المثانة والأمعاء، ولذلك تساعد جلسات التدريب على تعلّم كيفية تمرين هذه العضلات بشكل فعال. عند إجراء هذه التمارين بشكل صحيح، فإنها تقوي العضلات وتوفر الدعم للمثانة وتساعد في إغلاق مخرج المثانة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الحد من التسرب والإلحاح.

*قد تكون هناك تطبيقات مفيدة يمكنك تنزيلها للمساعدة في تمارين الكيجل وتتبعها

التقييمات داخل العيادة

تتميز عيادتنا بأنها مجهزة بأحدث المعدات لتقييم المرضى الذين يعانون من اضطرابات قاع الحوض.

يمكن إجراء العديد من الاختبارات في العيادة، بما في ذلك:

تنظير المثانة – إجراء طبي صغير يُجرى داخل العيادة ولا ينطوي عليه ألم كبير. يتضمن استخدام كاميرا متخصصة تسمى منظار المثانة لفحص مجرى البول والمثانة. يُجرى الاختبار عادة لأسباب مختلفة، بما في ذلك:

·      مشاكل في التحكم في المثانة مثل سلس البول أو المثانة مفرطة النشاط

·      العمليات الجراحية السابقة بالقرب من المثانة أو المتعلقة بها

·      وجود دم في البول

·      الكشف عن وجود خلايا غير طبيعية في عينة البول تحت المجهر

·      الالتهابات المتكررة في المسالك البولية أو المثانة

·      الشعور بالألم في مناطق المثانة أو مجرى البول أو الحوض

دراسات ديناميكية البول متعددة القنوات – التقييمات الديناميكية هي عبارة عن سلسلة من الفحوصات المصممة لتقييم وظائف المثانة والعضلة العاصرة البولية والإحليل، وتعمل هذه الفحوصات بشكل خاص على تقييم مدى فعالية امتلاء المثانة وإفراغها. يوصى بهذا الفحص عادة إذا كنت تعاني من:

  • تسرب البول
  • كثرة التبول
  • الحاجة إلى التبول بشكل مفاجئ ومُلِّح
  • مشكلة في بدء تدفق البول
  • مشاكل في إفراغ المثانة

يهدف الاختبار إلى تقييم الضغط داخل المثانة أثناء عمليتي ملء المثانة وتفريغها، وكذلك تقييم قوة عضلات قاع الحوض. ولتسهيل هذا التقييم، يرجى تعبئة دفتر الملاحظات المتعلق بالمثانة، مع ملاحظة كمية السوائل التي تتناولها والمخرج البولي بدقة، وتذكر إحضاره معك عند القدوم إلى موعدك.

التعليمات الواجب اتباعها قبل الفحص – من المهم التوقف عن تناول أي أقراص أو استعمال أي ملصقات وُصفت لك لعلاج أعراض المثانة لمدة 5 أيام قبل الاختبار، ولا يشمل ذلك المضادات الحيوية أو أقراص إدرار البول (أقراص الماء).

ماذا سيحدث قبل الاختبار؟ سنسألك عن تفاصيل عن مشكلة المثانة التي تعاني منها وسنمنحك الفرصة لمناقشة أي مخاوف أو تساؤلات لديك بشأن الاختبار.

ماذا يتضمن الاختبار؟ عند وصولك إلى العيادة ومثانتك ممتلئة بشكل مريح، سيُطلب منك تمرير البول إلى مرحاض خاص، وهو ما ستفعله على انفراد.

تتضمن المرحلة التالية وضع مادة مزلقة مخدرة موضعية لتخدير المنطقة. سيُدخل أنبوب صغير في المثانة ومستشعر ضغط صغير في الممر الخلفي أو المهبل. سيُعاد ملء المثانة وإجراء قياسات الضغط حتى تشعر بامتلاء مثانتك.

في هذه المرحلة، سيطلب منك تمرير البول إلى المرحاض الخاص مرة أخرى إلى أن تشعر بأن المثانة فارغة.

ستُزال الأنابيب وستكون قادرًا على الغسل وارتداء ملابسك.

ماذا سيحدث بعد الاختبار؟ يستغرق الموعد من 30 إلى 60 دقيقة. ولكن، في بعض الحالات، قد تُتخذ الترتيبات اللازمة لمقابلة الطبيب أو الممرضة فورًا بعد الاختبار لمراجعة النتائج، وبالتالي قد يستغرق الموعد وقتًا أطول، أو قد يجري ترتيب موعد لك لمراجعة الطبيب في وقت لاحق.

بعد إجراء الاختبار، ننصحك بزيادة كمية السوائل المستهلكة خلال فترة الـ 24 ساعة التالية لتفادي حدوث أي تهيج بعد الإجراء الطبي.

القسطرة الذاتية المتقطعة – هي ببساطة مصطلح لوصف عملية القسطرة الاعتيادية التي تقوم بها بنفسك للتخلص من البول الموجود في المثانة.

القسطرة هي أداة بلاستيكية رفيعة مصممة خصيصًا لتفريغ المثانة اصطناعيًا.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل بعض الأشخاص لا يستطيعون التبول دون مساعدة القساطر، فقد يعود السبب في ذلك إلى وجود تلف في إمداد العصب إلى المثانة، أو نتيجة لمشاكل في الظهر، أو عملية جراحية أو حالة ولدت بها.

ولكن، مهما كان السبب، يجب عدم ترك البول في المثانة لفترة طويلة لأنه يصبح راكدًا وقد يؤدي إلى التهاب في المثانة، والذي قد يتسبب بدوره بتلف في الكلى.

التصوير بالموجات فوق الصوتية لقاع الحوض

ما هو التصوير بالموجات فوق الصوتية لقاع الحوض عبر الصِفاق؟ هو عبارة عن تصوير لقاع الحوض باستخدام مسبار محمول باليد أو “محوِّل” يوضع على العجان (المنطقة بين المهبل وفتحة الشرح)، ويتيح ذلك التقاط صور للمثانة والإحليل (ما يتدفق من خلاله البول) والمهبل وعنق الرحم والرحم والعجان والقناة الشرجية وعضلات قاع الحوض.

هل هناك أي تحضيرات خاصة قبل الفحص؟ قد يطلب منك تفريغ المثانة قبل الفحص مباشرة. وللحصول على أفضل النتائج، من الأفضل أن تكون قد أخرجت مؤخرًا أيضًا.

ما الذي يجب أن أتوقعه خلال الفحص؟

يقوم أخصائي المسالك البولية النسائية بإجراء الفحص، ويجب التجرد من الملابس من الخصر إلى الأسفل. أثناء الاستلقاء على كرسي الفحص، يجري تعتيم الأضواء لتعزيز الرؤية لإجراء فحص أكثر وضوحًا. يُوضع الجل على المحول المغطى بالقفاز ثم يوضع على منطقة العجان، وقد تشعر بضغط طفيف مع انزعاج بسيط. قد يطلب منك الضغط والتفريغ للحصول على بيانات دقيقة. سيساعدك المسؤول عن الإجراء الطبي طوال فترة العملية، وقد يُطلب منك أحيانًا الوقوف لإتمام الإجراء.

ما المعلومات التي يقدمها هذا الفحص؟

يكشف الفحص عمّا إذا كان هناك مشكلات في قاع الحوض مثل المثانة والرحم والمستقيم وهبوط الأمعاء، إلى جانب الضرر المحتمل لعضلات قاع الحوض والقناة الشرجية نتيجة الولادة، كما يمكنه الكشف عن وجود “غرسات شبكية” أو مِعلاق داعم. تشمل النتائج الإضافية إفراغ المثانة غير الكامل، ومعرفة وظيفة عضلات قاع الحوض أثناء الانقباض، والكشف عن المشاكل المعقدة في الممر الخلفي مثل القيلة المستقيمية أو الانغلاف المستقيمي. تساعد هذه النتائج طبيبك في تخطيط خيارات العلاج المناسبة لحالتك.

ما هي المدة التي يستغرقها الفحص؟

يستغرق الفحص عادة حوالي 10-15 دقيقة.

هل هناك أي مخاطر؟

تعد الفحوص بالموجات فوق الصوتية عبر العجان آمنة بشكل عام، ولا توجد مخاطر معروفة مرتبطة بأدائها.

ماذا يحدث بنتائج الفحص؟

تُرسل النتائج إلى طبيبك الذي سيناقش النتائج معك بعد ذلك.

قياس الضغط الشرجي – اختبار متخصص لتقييم وظائف عضلات الشرج والمستقيم التي تعد ضرورية للتحكم بحركات الأمعاء. إذا كنت تواجه مشكلات في حركات الأمعاء، فقد تكون مرتبطة بأداء هذه العضلات. يقيس هذا الاختبار انقباضات العضلات لتقييم نشاطها وعملها. يطلب هذا الفحص عادة عند معاناة المريض من الإمساك المزمن وسلس البراز والألم أثناء التغوط، والتقييمات المتعلقة بالتغوط الانسدادي.

تعرف على الفريق

تضم عيادة أمراض المسالك البولية النسائية واضطرابات قاع الحوض في مستشفى دانة الإمارات فريقًا من الأطباء الاستشاريين والجراحين، والممرضين المتخصصين، وأخصائيي العلاج الطبيعي المتخصصين في صحة المرأة، والممرضات المسجلات والمتمرسات ومساعدي الرعاية الصحية الذين يقدمون نهجًا شاملًا لرعايتك.

مرضانا هم أفراد يعانون من مشاكل سريرية بسيطة ومعقدة تتمثل في:

  • سلس البول
  • خلل في التحكم بالمثانة
  • اضطرابات آلام المثانة
  • التهابات المسالك البولية المتكررة
  • التشوهات الخلقية في قاع الحوض
  • سلس البراز وخلل التغوط
  • تدلي أعضاء الحوض
  • النواسير المثانية المهبلية والمستقيمية المهبلية
  • مضاعفات العمليات الجراحية في قاع الحوض
  • رتج مجرى البول
  • مضاعفات الشبكة – إما في المهبل أو المثانة
  • خلل في عملية الإفراغ
  • المثانة العصبية

 

الأطباء الممارسون فيالشخصية أمراض النساء والولادة

تخصص

أمراض النساء والولادة

اللغات

الإنجليزية، يوروبا، هاساو

دكتور. ابنيزر بابالولا

استشاري, أمراض النساء والولادة
احجز الآن

تخصص

أمراض النساء والولادة

اللغات

الإنجليزية، العربية

دكتور. محمد قطان

استشاري, أمراض النساء والولادة
احجز الآن

ماذا يقول عملاؤنا السعداء عنا

ماذا يقول مرضانا

With the first visit, we felt that we were in safe hands and then continued consulting Dr Cathy, till the time of delivery. through out the pregnancy, She gave lot of support and guidance for normal delivery. Listens to patient questions, with lot of patience and answers them accordingly. Definitely the best gynecologist out there. During delivery time, she kept tracking every thing through nurses and duty doctors which is highly appreciable. Once again Thanks a lot for the support and guidance for us.

David Habeb

With the first visit, we felt that we were in safe hands and then continued consulting Dr Cathy, till the time of delivery. through out the pregnancy, She gave lot of support and guidance for normal delivery. Listens to patient questions, with lot of patience and answers them accordingly. Definitely the best gynecologist out there. During delivery time, she kept tracking every thing through nurses and duty doctors which is highly appreciable. Once again Thanks a lot for the support and guidance for us.

Souban Mohammed

هذه الخدمة متوفرة في هذه العيادات

مستشفى دانة الامارات

مدينة بوابة أبوظبي ، أبو ظبي

× Whatsapp